اخبار عالميةخبرك نيوز

الصين تريد ان تشتري اوروبا بروفيسور مصري في جامعة كنت ببريطانيا

كنت في لقاء ثنك تانك عن الكورونا و الاقتصاد بالجامعه ، و كان محاور الحديث فيها من الامتاع و التشويق عن مستقبل الاقتصاد و البورصه العالميه

بص ياسيدي ، اغلب اوروبا علي شفي افلاس الان ،

ديون المواطنين في بعض الدول تمثل 40 ضعف و 30 ضعف الدخل القومي للبلد السنوي ،

يعني اغلب الناس واخديين ديون بشكل كبير جداا علشان يشتروا بيوت و يشتروا شقق و يفتحوا مصانع و يفتحوا محلات ،

العالم ديه كلها ، لو قعدت 6 شهور من غير شغل ، البيوت هتتباع ببلاش ، المحلات و الشركات هتتباع ببلاش ، و غالبا البنوك هتفلس ،

ده معناه ان اللي معاه فلوس هينزل يلم اوروبا في لمه واحده ،

مين معاه فلوس ؟ البورصات كلها تنهار و الفلوس اللي في العالم كلها وهم (فقاعه) و شركات ملهاش اصول بمليارات و ثروات موجوده في ارقام . الكلام ده لو فرقع ، دخل العالم ممكن يرجع لعام 1992 ، ايوه لعام 1992 تقريبا.

نبص علي الصين ، الصين عندها نهج توسعي مرعب ، اشترت اغلب الاصول الافريقيه تقريبا و مراكز القوي في افريقيا من بنية تحتيه و شركات ،

الصين عايزه تشتري اوروبا ،

1- دعم البركزيت و فكك اوروبا ،

2- ابدا باضعف دوله في اللعبه ، ايطاليا ، ايطاليا كدولة من اكبر الدول اللي شعبها مستلف جامد جدااا ، و مش هيقدر يستمر كثير ، ايطاليا دوله سياحية ، الغاء رحلات عيد الايستر بس كلف ايطاليا 20 مليار دولار . ايطاليا مفهاش سياحة في الشتاء تقريبا ، موسم السياحه من ابريل لاغسطس، لو الفتره ديه ضاعت علي ايطاليا ، ايطاليا هتفلس فعلا و تتباع بالتراب و بنوكها و معاها الكثير من البنوك الاوروبيه هتفلس .

بعد ايطاليا سويسرا و الدول اللي قايمه علي السياحة و الطيران ، مش صدفه ابدا نشوف شركات الطيران العالميه بتفلس بالسرعه ديه ، و الشركات السياحيه ،

مين هيحل محل الشركات ديه لو رجع الاقتصاد لطبيعته ؟ مفيش دوله تقدر تشيل الليله غير الصين و تحل محل اللي بيحصل،

ممكن يكون شراء الاسهم في البورصات الاوروبيه و الامريكيه ، انهردة الاسعار بتنزل و بتنزل و هتوصل لاسعار 2006 و هتنزل لاسعار 1996 .

يعني اللي هيشتري بجنيه ، متوقع ان يكسب 1000 جنيه ،

اللي مذاكر التاريخ الاقتصادي للعالم يعرف ان ده مش اول مره تحصل لعبه زي ديه .

الصين انهرده هي الضحيه ، و هي الدوله اللي شعبها بيمر بعنصرية بسبب الكورونا .

و ديه اذكي لعبه ، محدش ابدا كان يتخيل (بافترض صحة التنبؤ) ان الضحية اللي مجني عليها هي اللي بتجني علي العالم .

لو الكلام ده صحيح ، مفيش حالات هتطلع في افريقيا تقريبا غير مصر لان مصر رفضت قروض البنوك الصينينه ،

لو الكلام ده صحيح مفيش دولة فقيره هيتفشي فيها المرض ،

الرعب هيفضل في اوروبا و استراليا و نيوزلندا و ممكن يتمد لامريكا .

لعبة خلق الرعب موجوده في تاريخ الصين من زمان ، للي يقرا التاريخ ، هيعرف ان مش ديه اول مره تعمل الصين اللعبه ديه لتكسير صفوف العدو .

تحليلات غريبه و ممتعه ،

الوسوم

editor

بوابة اخبارية الكترونية فريق من الصحفيين والمراسلين المحترفين ترسل لك اخر الاخبار من الموقع الرسمى خبرك نيوز اشترك معنا فى القائمة البريدية ليصلك اخر الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق