اخبار عالميةخبرك نيوز

ناسا تحذر نهاية العالم 2020 كوكب يصطدم بالارض

في ظل حالة الهلع والخوف التي تسببها موجة الطقس السيئ، والتي تجتاح جميع أنحاء مصر، وانتشار أخبار عن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، تتصدر أخبار ناسا قائمة التريندات بموقع البحث الشهير “جوجل”، نظرا لما أضافته من سيناريو جديد عن اقتراب نهاية سكان كوكب الأرض، وفقا لما وصفه رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ناسا تحذر من اصطدام كويكب بالأرض ينهي الحضارة البشرية

وحذرت “ناسا” من كوكب ضخم يقترب من الأرض بحلول شهر إبريل المقبل، وسيكون كافيا للقضاء على الحضارة البشرية حال اصطدامه بالأرض، وفقا لصحيفة “إكسبرس” البريطانية.

وأوضح علماء الفلك أنهم يتعقبون حاليا مسار الكويكب الذي يطلق عليه اسم “1998 OR2” ويعرف بالرقم “52768”، من خلال مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض “CNEOS” بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

تفاصيل الكويكب المنتظر في أبريل المقبل

ويقدر حجم الكويكب بنحو 2.5 ميل أو 4.1 كيلومتر وذلك وفقا لقياسات ناسا لحجم الكويكب، ويتجه إلى الأرض بسرعة 8.7 كم في الثانية  أو 19461 ميلا في الساعة، وأي جسم فضائي بذلك الحجم ويتحرك بتلك السرعة يمكن أن يقضي على كوكب الأرض تماما، ومن المنتظر أن يصطدم بالأرض بحلول يوم 29 إبريل المقبل.

كويكب كارثي تحدثت عنه ناسا الشهر الماضي

حديث وكالة ناسا عن الكويكب المنتظر في نهاية أبريل لم يكن الأول منذ بداية العام  2020، ففي يناير الماضي، حذرت وكالة “ناسا”، من اقتراب كويكبًا يحمل الرقم 163373، بعد ساعات من الاحتفال بعيد الحب 14 فبراير الماضي، الأمر الذي لم يتحقق.

وحول تفاصيل ذلك الكويكب، أوضح الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، خلال حديث سابق مع “الوطن”، أنه يحمل اسم (163373) أو (2002PZ39)، ويتراوح قطره من 400 و990 مترًا، فضلا أن له مدار حول الشمس داخل مدار كوكب الزهرة ويسير بسرعة 15 كيلو مترا في الثانية.

ووقتها خشي العلماء من احتمالية تصادمه مع الأرض واصفين إياها بـ”الكارثة”، لكن توقع رئيس قسم الفلك السابق، أنه سيمر على مسافة تزيد عن 5 ملايين كيلو متر من الأرض أي على مسافة أبعد من القمر بــ 15 مرة على الأقل، وهي مسافة آمنة الى حد كبير، وهو ما تحقق.

أبحاث ودراسات العلماء حول الأجسام الفضائية

ويقدر علماء الفلك أن الأجسام الفضائية بذلك الحجم، تأثيرها كفيل بإحداث دمار عالمي، وأن واحدا من بين 50 ألفا لديه الفرصة للاصطدام بالأرض كل 100 عام.

وأكد الدكتور بروس بيتس، من المجموعة الدولية لعلماء الفلك، أن الكويكبات الصغيرة تصطدم بالأرض بشكل متكرر إلا أنها تحترق في الغلاف الجوي دون أضرار تذكر، لكن حجم هذا الكويكب ينذر بوقوع كارثة. 

وعلق أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، على الأمر بأن الحديث حول الأجرام القريبة من الأرض “أجرام سماوية صغيرة”، قائلا إنها تمر مداراتها حول الشمس بنقاط قريبة من الأرض، شاملة جميع أنواع الأجسام التي تسير في الفضاء القريب بما في ذلك آلاف الكويكبات وبعض المذنبات.

ولفت تادرس، إلى المشاريع البحثيَّة العديدة التي تجرى لإيجاد حلول في حال حدوث خطر تصادم واحدة من هذه الأجرام مع الأرض، مسجلا علماء الفلك حتى الآن حوالي عشرة آلاف جرم سماوي قريب من الأرض، تُصنَف 99% منها على أنها كويكبات والباقي من المذنبات.

editor

بوابة اخبارية الكترونية فريق من الصحفيين والمراسلين المحترفين ترسل لك اخر الاخبار من الموقع الرسمى خبرك نيوز اشترك معنا فى القائمة البريدية ليصلك اخر الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى