اخبار السوداناخر الاخبار

السودان : تقدم ملحوظ بالجوانب الفنية في مفاوضات سد النهضة

قال وزير الري السوداني ياسر عباس، إن مفاوضات سد النهضة بين وفود السودان ومصر وإثيوبيا، حققت “تقدما كبيرا” في الجوانب الفنية، لافتا في الوقت نفسه إلى وجود خلافات بشأن الجوانب القانونية.

وقال ياسر عباس في مؤتمر صحفي، إن الهدف من المفاوضات بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة، هو “التوصل لاتفاق عادل ومرضي لكل الأطراف”.

كما شدد على أن السودان “شريك كامل ومباشر وليس وسيطا في المباحثات، وإنما هو طرف أصيل، خاصة وأنه البلد الأكثر تأثرا بالسد”.

وتابع: “السودان يعترف بحق الدول بالتنمية وفق قواعد القانون الدولي لمشروعات المياه، أهمها الاستخدام المنصف والمعقول دون إلحاق الضرر بالآخرين”.

وأكد وزير الري السوداني على أن المفاوضات حققت “تقدما كبيرة في الملفات الفنية المتعلقة بأمان السد، والملء الأول، والتشغيل طويل الأمد، وتبادل البيانات، والدراسات البيئية، واللجنة الفنية للتعاون”.

وتابع: “الجانب الفني هو أكثر جانب تم الاتفاق بشأنه بنسبة أكبر من 95 بالمئة، بما في ذلك ملء السد خلال السنوات العادية، وخلال سنة جافة واحدة، أو إذا كان هناك 4 سنوات من الجفاف، وغيرها من الأمور. تم التوافق على معظم هذه المسائل ما عدا بعض التفاصيل الصغيرة”.

وفي الوقت نفسه، أوضح عباس أن خلافات برزت بين الوفود الثلاثة فيما يتعلق بالجوانب القانونية، قائلا: “الخلافات كانت خصوصا في إلزامية الاتفاقية، وكيفية تعديلها، وآلية معالجة الخلافات حول تطبيق الاتفاقية، وربط الاتفاقية بقضايا ليست ذات صلة، تتعلق بتقاسم المياه، باعتبار أن مفاوضات سد النهضة الحالية هي اتفاق للملء الأول والتشغيل فقط”.

وفي ختام مفاوضات الاثنين، اتفقت الدول الثلاث على تكليف الفرق القانونية بمواصلة المداولات بحضور المراقبين ، الثلاثاء، على أن ترفع ما تتوصل إليه للاجتماع الوزاري الذي سيعقد في نفس اليوم، بحسب الوزير.

وفيما يتعلق بمهمة المراقبين من جنوب إفريقيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، أوضح عباس أنه يتعلق بـ”المراقبة فقط”، مؤكدا أن “لا دور لهم في الوساطة”.

الوسوم

editor

بوابة اخبارية الكترونية فريق من الصحفيين والمراسلين المحترفين ترسل لك اخر الاخبار من الموقع الرسمى خبرك نيوز اشترك معنا فى القائمة البريدية ليصلك اخر الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق