اخبار مصرخبرك نيوز

اسباب تعليق الدراسة في مصر لمدة أسبوعين بسبب كورونا

قال رئيس الوزراء، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، مساء السبت، أنه تم اكتشاف 4 حالات حاملة لفيروس كورونا في المدارس، إحداها لولي أمر طالب مخالط له، وكان يجب أن نتحرك سريعا للحد من التجمعات.

وأوضح أن تعليق الدراسة بالجامعات هو إجراء احترازي بعد ظهور الحالات الأربعة، مشيرا إلى أن «الدولة المصرية تواجه فيروس كورونا بمنتهي الوضوح والحزم من البداية، وتعليق الدراسة جاء ضمن خطة الوقاية».

تابع: «عدد أولادنا في المدارس والجامعات 25% من الشعب المصري، لذلك جاء قرار الرئيس السيسي بتوجيه الحكومة بتعليق المدراس والجامعات لمدة أسبوعين كإجراء احترازي للحفاظ على صحة أولادنا، ولمنع أي اختلاط يمكن أن يساعد في انتشار المرض».

قررت السلطات المصرية تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين، اعتبارا من يوم الأحد 15 مارس / آذار،  وأفاد الإعلان الرسمي أن هذا القرار يأتي “في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد”. إعلان

صدر هذا القرار إثر اجتماع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة مصطفى مدبولي، قرر خلاله السيسي توقيف الدراسة وتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة وما تتضمنه من إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا.

في الوقت ذاته، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، خروج متعاف جديد من فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وشفائه، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى ٢١، وأوضح المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد أن الحالة التي غادرت مستشفى العزل اليوم، هي لشخص أجنبي، مشيرا إلى أن نتائج تحاليل ٥ حالات تحولت من إيجابية إلى سلبية ليرتفع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها إلى سلبية من27 إلى 32 حالة، كما أفاد بظهور 13 إصابة جديدة شملت 5 مصريين و8 أجانب.

يذكر أن مصر أعلنت عن حالتي وفاة فقط، سيدة مصرية ومواطن ألماني.

editor

بوابة اخبارية الكترونية فريق من الصحفيين والمراسلين المحترفين ترسل لك اخر الاخبار من الموقع الرسمى خبرك نيوز اشترك معنا فى القائمة البريدية ليصلك اخر الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى